عرض الخبر

21-05-2020

مملكة البحرين تستعرض تجربتها في التعليم العالي والبحث العلمي في ظل جائحة كورونا خلال اجتماع لجنة البحث العلمي والابتكار بمنظمة الألكسو

<p>مثلت الدكتورة فرزانة المراغي مديرة البحث العلمي بالأمانة العامة لمجلس التعليم العالي، مملكة البحرين في الاجتماع الثالث للجنة الدائمة للبحث العلمي والابتكار في الدول العربية، والذي نظمته المنظمة العربية للتربية والعلوم والثقافة (الألكسو) عبر تقنية الاتصال عن بعد (Zoom)، بحضور 31 عضوا من ممثلي الدول الأعضاء والمنظمة وجامعة الدول العربية واتحاد الجامعات العربية، حيث ركز الاجتماع على البحث العلمي في مؤسسات التعليم العالي والمراكز البحثية في الوطن العربي في ظل جائحة كورونا، ومدى تأثير هذه الجائحة على الأولويات البحثية لدى الدول الأعضاء، وكيف استجابت الوزارات المعنية بالتعليم العالي والبحث العلمي لمتطلبات الإجراءات الاحترازية ضد انتشار الفايروس. واستعرضت الدكتورة المراغي الإجراءات المتخذة من قبل الأمانة العامة لمجلس التعليم العالي ومؤسسات التعليم العالي في مملكة البحرين خلال الظروف الاستثنائية الحالية، حيث تم توظيف كافة سبل التعلم عن بعد، واعتماد أساليب جديدة لتقييم الطلبة، إلى جانب منح خيارات للطلبة فيما يتعلق باحتساب درجات المقررات في المعدلات التراكمية. وقد تركز العرض على مستجدات البحث العلمي خلال فترة الإجراءات الاحترازية ضد انتشار فايروس كرونا (كوفيد 19)، حيث أوضحت المراغي أن الاستراتيجية الوطنية للبحث العلمي تركز على 3 أولويات كبرى، وتشمل: الصحة والصحة العامة والطب الانتقالي، وتقنية المعلومات والاتصال، والخدمات المالية والصيرفة الإسلامية والتمويل والتأمين، وهي مجالات ذات صلة وثيقة بالأزمة العالمية الحالية. وأضافت بأنه تم عقد العديد من المنتديات الافتراضية المتعلقة بالتحول إلى التعلم الالكتروني، وتمكين الأساتذة من التدريس عن بعد، إلى جانب المنتديات الموجهة للباحثين تحديداً. أما في مجال إجراء البحوث، فاستعرضت المراغي البحوث التي يتم إجراؤها حالياً أو نشرت مؤخراً والمتعلقة بجائحة انتشار فايروس كورونا وتأثيراتها السلبية على الحياة الاقتصادية والاجتماعية، حيث أوضحت أن الحاجة لإجراء مثل هذه البحوث تحتّم تكوين تكتلات بحثية وتعاوناً بين مؤسسات التعليم العالي المختلفة. كما ناقش الاجتماع عدداً من الموضوعات الأساسية المطروحة على جدول الأعمال، وشملت وثيقتي تصنيف الجامعات العربية، والإطار العام للبحث العلمي العربي في المجالات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية، حيث أبدت ممثلة مملكة البحرين الملاحظات حولهما، والتي أكد على الأخذ بها معالي الأستاذ الدكتور محمد ولد أعمر مدير عام منظمة الألكسو. </p><br/>