عرض الخبر

13-03-2017

ضمن التزامها بدعم التعليم الخاص .. وزير التربية: الوزارة نجحت في تدريب 431 معلماً ومعلمة بالمدارس الخاصة

<p> أكد سعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم أن برنامج الوزارة التدريبي لمعلمي ومعلمات المدارس الخاصة نجح خلال الفترة الماضية في تدريب 431 معلماً ومعلمة، في المجالات التربوية والمواد التخصصية التي من شأنها أن ترتقي بأدائهم التدريسي والتربوي، وذلك ضمن التزام الوزارة بتقديم الدعم والمساندة لهذا القطاع التعليمي الحيوي الذي يستوعب حالياً آلاف الطلبة والطالبات. جاء ذلك في كلمته خلال الحفل الذي نظمته الوزارة أمس الأحد بصالتها بمدينة عيسى، لتكريم معلمي ومعلمات المدارس الخاصة الذين اجتازوا متطلبات هذا البرنامج التدريبي. وأضاف الوزير أن إطلاق هذا البرنامج جاء حرصاً من الوزارة على رفع كفاءة معلمي هذا القطاع، باعتبار المعلم محور التطوير في كل مؤسسة تعليمية، وذلك ضمن جهود الوزارة الحثيثة للارتقاء بمستوى الخدمات التربوية والتعليمية المقدمة في المدارس الخاصة، بما يرتقي بجودة مخرجات طلبتها، شاكراً كلية البحرين للمعلمين بجامعة البحرين وصندوق العمل "تمكين" على تعاونهما في تنفيذ هذا البرنامج، مثمناً دور إدارة التعليم الخاص في إنجاح البرنامج، مهنئاً جميع المعلمين المكرمين. ثم قام الوزير بتوزيع شهادات التقدير على عدد من المكرمين، إضافةً إلى تكريم أعضاء هيئة التدريس بكلية البحرين للمعلمين المشاركين في تقديم البرنامج، وفريق الدعم من صندوق العمل "تمكين"، وفريق العمل بإدارة التعليم الخاص. من جانبهم، ثمّن عدد من معلمي ومعلمات المدارس الخاصة المستفيدين من البرنامج اهتمام الوزارة بتوفير برامج تدريبية قيمة لهم، لتطويرهم على الصعيد المهني، مؤكدين استفادتهم الكبيرة من هذا البرنامج، من حيث التعرف على أحدث التوجهات التربوية العالمية، واكتساب المهارات والكفايات التربوية والتدريسية الأكثر تطوراً، فضلاً عن تدريبهم على استخدام أحدث استراتيجيات التدريس. والجدير بالذكر أن هذا البرنامج التدريبي يحوي خمس وحدات، يتم تنفيذها خلال عدد من الساعات التدريبية، وتشمل جوانب مهمة في أداء المعلم وهي: استراتيجيات التدريس المعاصرة ومهارات التفكير، وإدارة البيئة الصفية، وعلم النفس التربوي، والقياس والتقويم التربوي، والتدريب على التدريس الفعال وتقويمه، بحيث يحصل كل من يجتاز متطلبات البرنامج على شهادة معتمدة من جامعة البحرين. </p><br/>