فعاليات المدرسة وأنشطتها
           
  square2.gif (1366 bytes) يوم المعلم   square2.gif (1366 bytes) العيد الوطني
  square2.gif (1366 bytes) مركز مصادر التعلم   square2.gif (1366 bytes) الكشافة
 

square2.gif (1366 bytes)

اليوم المفتوح   square2.gif (1366 bytes) الطابور الصباحي
 

square2.gif (1366 bytes)

تكريم الأوائل   square2.gif (1366 bytes)

 مجلس الطلبة

 

 

       

 

يوم المعلم

 يعتبر المعلمون أكبر شريحة مهنية في مملكتنا الحبيبة، وهم الركيزة الأساسية وحجر الزاوية في نظام التعليم، لذا لابد أن يتم تكريمها بالصورة التي تتناسب مع ما تقدمه من عطاء في المجالين التعليمي والسلوكي.

وإيماناً من إدارة المدرسة بأهمية دور المعلم وعطائه الدءوب، وبضرورة تكريمه وإعطائه ما يستحقه من شكر وتقدير على جهوده؛ احتفلت المدرسة تحت رعاية مدير المدرسة وأشراف مدير المدرسة المساعد بيوم المعلم العالمي، إذ شمل الحفل العديد من الفقرات: كلمة بالمناسبة ألقاها اختصاصي مصادر التعلم بعدها قام السيد مدير المدرسة ومدير المدرسة المساعد بتوزيع الهدايا التقديرية على أعضاء المدرسة كافة من الهيئتين الإدارية والتعليمية.

 

 

العيد الوطني

تحت رعاية مدير المدرسة وبإشراف المدير المساعد  تم تشكيل لجنة الاحتفال بالعيد الوطني مكونة من المكتب الرياضي وبعض المعلمين.

واحتفلت المدرسة بالعيد الوطني الذي تخلله العديد من الفقرات والألعاب الرياضية، كان لقسم التربية الرياضية الدور البارز في تنظيمها.

بدأ الحفل بتلاوة القرآن الكريم وكلمة بالمناسبة للإدارة، ثم أنشودة وطنية من إعداد وألحان الأستاذ عدنان الخاتم مدرس التربية الموسيقية وتقديم الفرقة الموسيقية بالمدرسة .

كما قدم مجموعة من طلبة المدرسة عرض للعرضة الشعبية التي كانت من إعداد وألحان الأستاذ عدنان الخاتم مدرس التربية الموسيقية، وتقديم الفرقة الموسيقية بالمدرسة.

 إضافة إلى ذلك تضمن الحفل فقرات عديدة أخرى من قصائد شعرية بالمناسبة ألقاها مجموعة من الطلاب والعديد من الألعاب الرياضية المتنوعة التي شارك فيها الطلبة والمعلمين وتم توزيع الجوائز التقديرية على الفائزين، برعاية من مدير المدرسة والمدير المساعد

 

 

 

مركز مصادر التعلم

مركز مصادر التعلم بالمدرسة يشارك في معظم الفعاليات التي نظمتها المدرسة من احتفالات وأنشطة ومسابقات ومهرجانات ثقافية واجتماعية وترفيهية، إضافة إلى استضافة العديد من المحاضرات وورش العمل وتنظيم المسابقات الثقافية والعلمية و عقد ورش العمل والدروس والمحاضرات.

وأصدر مركز مصادر التعلم بعض النشرات الثقافية والعلمية منها مطوية مصادر التعلم ونشرة ثقافية بمناسبة حفل تكريم المتفوقين الذي تم تنظيمه بالمركز.

ولقد كان لجماعة مركز مصادر التعلم المكونة من مجموعة من الطلبة المتميزين الدور الفعّال في تنظيم العديد من الفعاليات بالتعاون مع بقية الأقسام المدرسية.

وما يميز مركز مصادر التعلم بالمدرسة هذا العام هو احتضانه ومشاركته الفعالة خلال الفصل الدراسي الثاني في تفعيل الدروس الإلكترونية، حيث أقبل المعلمون بشكل كبير على استخدام غرفة المصادر التعليمية لتدريس الطلبة عبر الوسائل الإلكترونية الحديثة. والتي نتمنى أن تكون بمثابة نواة للتطور قبل دخول المدرسة ضمن منظومة مدارس المستقبل.

 

 

 

الكشافة

تتنوع الأنشطة الكشفية في كل سنة من خلال النشاط الصيفي والأنشطة المقامة خلال العام الدراسي، من أهم الأنشطة الصيفية دورة كرة القدم في المدرسة بالإضافة إلى المسابقة ثقافية مصاحبة للدورة.

 كما يستمتع الكشافة  ببرامج ترفيهية تشمل ألعاب رياضية، و إقامة المخيم الدائم للكشافة تحت عنوانه (تحدي الأقوياء)

ومن ضمن الأنشطة الكشفية تنوع الألعاب الرياضية وعمل الزيارات الميدانية لمعالم مملكة البحرين

والمشاركة في الانشطة التي تقوم بها المدرسة والمجتمع المحلي

والمشاركة في المسابقات والفعاليات الوطنية

 

 

 

اليوم المفتوح

إن التعاون بين البيت والمدرسة أمر في غاية الأهمية باعتبارهما أهم مؤسستين تربويتين في المجتمع، مهمتها إعداد النشء والأجيال للحياة والمجتمع فالمدرسة مركز إشعاع تربوي وعلمي واجتماعي في البيئة والمجتمع المتواجد فيه فهي تدأب على رفع مستوى الحياة فيه وهذا يتطلب منها توثيق صلاتها بالبيت الذي تربي فيه طلابها ومنه انطلقوا للحياة واكتسبوا معارفهم وخبراتهم منه وانطبعوا بثقافة واتجاهات أبويهم وبالتالي فإن توثيق الصلة بالبيت يجعل المدرسة أداة مؤثرة وفعالة في توجيه الأبناء وتعليمهم.

وبذاك نرى أن توثيق الصلات بين البيت والمدرسة شرط أساسي لرفع مستوى فاعلية المدرسة ونجاح العملية التربوية.

وإيماناً من إدارة المدرسة بهذا الدور المهم و بأهمية التواصل بين البيت والمدرسة، يتم تنظيم اليوم المفتوح في كل عام وتصاحبه بعض الفعاليات والأنشطة التربوية

 

 

 

الطابور الصباحي

تعتم المدرسة بالمحافظة على استمرارية الطابور الصباحي طوال العام الدراسي من أجل تحقيق الغاية التي أنشئ لأجلها من تثقيف الطلبة وتوعيتهم, لذا تتنوع فقرات الطابور فتشمل العديد من الأنشطة مثل تحية العلم المصحوبة بالموسيقى التي يعزفها الطلاب أنفسهم.

   كما يشمل الطابور الصباحي الفقرات اليومية الثابتة تقريبا كتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم, أحاديث نبوية شريفة, حكم وأمثال وأقوال مأثورة, كذلك يتضمن طابور المدرسة الصباحي على النصائح والتوجيهات التربوية خاصة ما تتعلق بمشكلات الطلاب اليومية في المدرسة.

   إضافة لإقامة أسابيع خاصة بالأقسام حيث يقدم خلالها كل قسم فقرات خاصة به تسلي الطلاب وتبرز مميزاته وخصائصه المتنوعة.

   أخيرا الطابور الصباحي وسيلة لتكريم الطلاب المميزين والمتفوقين والمشاركين في أنشطة المدرسة المتعددة ليكونوا قدوة لزملائهم.

 

 

 

تكريم الأوائل

أيمانا من المدرسة  بأهمية تعزيز الطلبة المتفوقين والمتميزين والموهوبين كلً حسب مجاله تراعي دعم تلك الفئات وتعزيز سلوكها من حيث تكريمهم والاحتفاء بهم في كل عام.

 وقد شمل حفل هذا العام الذي نظم على فترتين يوم للمرحلة الابتدائية واليوم الآخر للمرحلة الإعدادية، على العديد من الفقرات والبرامج، وشهد حضور كبير من قبل أولياء الأمور.

قدم الحفل في اليوم الأول الأستاذ فلاح احمد ربيع، وجاءت فقرات الحفلين على النحو التالي: عزف السلام الملكي من قبل الفرقة الموسيقية بالمدرسة، ثم تلاوة عطرة للقران الكريم ،

كلمة مدير المدرسة، ثم كلمة أولياء الأمور، ثم كلمة الطلاب المتفوقين  وقد عزفت الفرقة الموسيقية نشيد أغلى وطن من إعداد وتلحين الأستاذ عدنان الخاتم مدرس الموسيقى بالمدرسة. وفي ختام الحفل تم توزيع الشهادات والهدايا التقديرية. من قبل مدير المدرسة ومدير المدرسة المساعد الأستاذ كما شارك في عملية توزيع الشهادات والهدايا التقديرية بعض أولياء الأمور الحاضرين.

 

 

 

 مجلس الطلبة

  مجلس الطلبة في مدرسة أحمد الفاتح الابتدائية الإعدادية للبنين شُكِل هذا العام عبر الانتخابات.

   يمثلون اغلب الصفوف.

   يركز المجلس على مناقشة مشكلات الطلاب في المدرسة (مشكلة في كل اجتماع ) واقتراح حلول لها ومن ثمّ إيصالها للإدارة لاتخاذ ما تراه مناسبا لحل المشكلة أو المساعدة على حلها ولو بشكل جزئي.

  كما أنه قد تم تعيين رئيس للمجلس ونائب له من خلال اقتراع طلبة المجلس, كذلك حصل كل طالب على بطاقة خاصة به كعضو بالمجلس.

   أخيرًا يهدف المجلس لتحقيق تقارب أكثر بين المدرسين والطلاب, كما يسعى لحل مشكلات الطلاب وإيصال صوتهم للإدارة.