التعليم الخاص - غير الحكومي

تُعد إدارة التعليم الخاص بوزارة التربية والتعليم الجهة المشرفة على قطاع المؤسسات وتقوم هذه الإدارة بالتنسيق مع إدارات الوزارة الأخرى بتقديم الدعم و المساعدات الفنية إلى جميع المؤسسات التعليمية الخاصة مثل المساعدة في إيجاد العاملين من مدرسين ومدرسات، وتقديم الكتب المقررة لمواد اللغة العربية والتربية الإسلامية وتاريخ وجغرافية البحرين ، وتخصيص اختصاصيين من الوزارة لتوجيه مدرسي المواد المذكورة أعلاه.

وتضم المؤسسات التعليمية الخاصة أنواعاً مختلفة هي كالتالي:

  • دور الحضانة


    وهي مؤسسات تخضع لإشراف ورقابة وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، وتضم الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم سن الثالثة. وتتبع دور الحضانة الجمعيات النسائية والخيرية ومنها ما تتبع مؤسسات فردية .

  • رياض الأطفال


    تتنوع رياض الأطفال في البحرين، فهناك ما يتبع جمعيات نسائية وخيرية، وأخرى تتبع أفراد وغيرها ملحقة كمرحلة تعليمية بالمدارس الخاصة. ويلتحق بها الأطفال من سن 3-6 سنوات .


  • المدارس الخاصة


    تختلف هذه المدارس الخاصة باختلاف النظم التعليمية التي تنتهجها والجهات التي تتبعها الهيئات الاستشارية التربوية. ولهذه الهيئات دورها الواضح في تحديد المسار التربوي الخاص لكل مؤسسة تعليمية. وتقسّم المدارس الخاصة في البحرين إلى نوعين أيضاً هما .

    1. المدارس الخاصة الوطنية: وهي المدارس التي يتم إنشاؤها وإداراته من قبل المواطنين البحرينيين أو بالاشتراك مع غير البحرينيين بقصد التعليم والتثقيف وفقاً للمناهج الوطنية أو استناداً إلى المناهج التي تجيزها الوزارة تحت إشرافها وتخدم بالدرجة الأولى الطلبة البحرينيين. وتضم هذه المدارس المراحل التعليمية المختلفة بدء من مرحلة الروضة فالابتدائية فالإعدادية فالثانوية. وتطبق هذه المدارس نظام ثنائي اللغة حيث يُعنى في تدريس المواد الدراسية باللغتين العربية والإنجليزية
    2. المدارس الخاصة الأجنبية: وهي المدارس التي يتم إنشاؤها وإدارتها وتمويلها أشخاص أو مؤسسات أجنبية الموجودة في دولة البحرين أو بالاشتراك مع أشخاص بحرينيين بقصد التعليم والتثقيف وفقاً لمناهج وإشراف تربوي أجنبي وتمنح شهادات بلد المنشأ التي هي امتداد له وتخدم بالدرجة الأولى الطلبة الأجانب. وتضم هذه المدارس أيضاً المراحل التعليمية المختلفة بدء من مرحلة الروضة فالابتدائية فالإعدادية فالثانوية. وتدرّس اللغة العربية في جميع المدارس الخاصة الأجنبية التي تقبل الطلبة العرب إلى جانب دروس التربية الإسلامية لجميع الطلبة المسلمين.
    3. مدارس الجاليات الأجنبية: وهي المدرسة التي يتم إنشاؤها وتمويلها من قبل الجاليات الأجنبية في دولة البحرين بقصد تعليم أبنائها فقط.

  • المعاهد والمراكز التعليمية


    تتنوع المعاهد التعليمية في برامجها وتبعيتها، حيث منه ما يتبع مؤسسات تجارية ومنها ما يتبع أفراد من المواطنين البحرينيين. وتقدم هذه المعاهد والمراكز برامج تدريبية في اللغات الأجنبية، وعلوم الحاسب الآلي، والطباعة الإلكترونية، والمهارات المتنوعة في الاتصالات والإدارة والتجارة... وغيرها.

    ولكل مؤسسة تعليمية خاصة مناهجها وخططها الدراسية ومقرراتها وكتبها المدرسية الخاصة بها التي تقوم بإعدادها وموافاة وزارة التربية والتعليم بها لاعتمادها. وللوزارة الحق في تعديل أو إيقاف أية مناهج أو كتب تتعارض مع القيم الدينية والقومية والوطنية للبلاد. وتشرف إدارة التعليم الخاص على مناهج اللغة العربية والتربية الإسلامية والمواد الاجتماعية في المدارس الخاصة حيث تقوم الوزارة بتخصيص اختصاصيين من الوزارة لتوجيه مدرسي هذه المواد.

    وتلتزم المؤسسة التعليمية الخاصة بالمناهج والكتب التي توافق عليها الوزارة في ما يتعلق بمقررات اللغة العربية للطلبة العرب، والتربية الإسلامية للطلبة المسلمين، وتاريخ وجغرافية البحرين لجميع الطلبة. ويكون الحد الأدنى المقرر لتدريس هذه المواد في المراحل التعليمية المختلفة إذا كانت مدرسة أجنبية على الشكل التالي:

- 6 حصص لغة عربية أسبوعياً للصفوف الثلاثة الأولى من التعليم الابتدائي .
- 6 حصص لغة عربية أسبوعياً لبقية الصفوف الابتدائية والإعدادية والثانوية .
- حصة واحدة للتربية الإسلامية أسبوعياً للطلبة المسلمين في جميع المراحل التعليمية.
- ويكون تدريس المواد الاجتماعية لجميع الطلبة حسب ما تقرره الوزارة.

وتبين صفحة التشريعات والأنظمة النص الكامل لقانون المؤسسات التعليمية والتدريبية الخاصة في مملكة البحرين.