التعليم في مملكة البحرين

بسم الله الرحمن الرحيم

مر على تأسيس التعليم النظامي في مملكة البحرين أكثر من 90 عاما، مما جعل البحرين في موقع الريادة التعليمية على الصعيد الخليجي، وقد تزامن التوسع في التعليم وتنويع مساراته مع اكتشاف النفط في بداية ثلاثينيات القرن الماضي، معبرا عن احتياجات النمو الاقتصادي والاجتماعي آنذاك  لإعداد الأيدي الوطنية  المهارة والكوادر المؤهلة في شتى الاختصاصات والمجالات ، وتطور التعليم منذ ذلك الوقت وحتى عصرنا الحاضر ليتوسع كما ويتطور كيفا، مركزا على جودة المخرجات وتحقيق التوافق بينها وبين احتياجات التنمية لتحقيق المزيد من النمو والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لوطننا العزيز.

وإذا كان التعليم النظامي منذ البداية التزاما مطلقا من الدولة تجاه مواطنيها فقد كرس دستور مملكة البحرين للعام 2002م، في مادته السابعة  أحقية المواطن البحريني في التعليم في مراحله الأساسية، بل وجعل التعليم  إلزامياً في هذه المرحلة ومجانياً حتى المرحلة الثانوية، ونتيجة لهذه الجهود المتواصلة منذ عقود من الزمن، فقد تمكنت البحرين من تحقيق الأهداف  الكمية والنوعية ، بما في ذلك أهداف التعليم للجميع  بحسب المعايير والأهداف التي حددتها اليونسكو حيث حققت مملكة البحرين وللعام الرابع على التوالي مركزا مشرفا من بين الدول ذات المؤشر العالي في تحقيق تلك الأهداف حسبما جاء في تقرير التعليم للجميع للعام 2011م.

وعلى صعيد آخر تعمل مملكة البحرين حاليا على تطوير التعليم والارتقاء بجودته، وفي ظل الانفتاح الاقتصادي والسعي لجعل مملكة البحرين مركزا ماليا عالميا أكدت رؤية البحرين الاقتصادية 2030م،  أن هدفها حصول البحرينيين على أعلى مستوى من التعليم يستطيعون من خلاله مواصلة الحصول على المهارات المطلوبة لتحقيق طموحاتهم بهدف جعلهم الخيار الأمثل لشغل الوظائف ذات القيمة المضافة العالية، ومن أجل ذلك تم تدشين المشروع الوطني لتطوير التعليم والتدريب والذي تضمن خطة طموحة للتطوير دخلت حيز التنفيذ منذ نهاية العام 2007 من خلال تنفيذ مشروعات ومبادرات تمثلت في أنشاء كلية البحرين للمعلمين، وكلية البحرين التقنية ومشروعات لتطوير التعليم والتدريب الفني والمهني، ومبادرة لتطوير التعليم العالي وتوحيد أنظمة القبول ، وإنشاء هيئة ضمان الجودة ، ولقد سعت وزارة التربية والتعليم لإيجاد الوسائل والآليات والبرامج التي من شأنها الإسهام في تحقيق أهداف هذا المشروع من خلال تنفيذ مشروعات لتحسين أداء الوزارة، وبرنامج متكامل لتحسين أداء المدارس يطبق حاليًا على 60 مدرسة ليشمل جميع مدارس المملكة في المرحلة المقبلة.

ومن المكاسب النوعية التي نعتز بها على هذا الصعيد نجاح مملكة البحرين في تعميم التعليم الالكتروني على جميع المدارس الحكومية، من خلال مشروع جلالة الملك حمد لمدارس المستقبل، والذي أسهم في التحول من آليات التعليم التقليدي إلى آليات التعلم عبر تكنولوجيات المعلومات والاتصال في التعليم، وتعتبر جائزة اليونسكو الملك حمد لاستخدام تكنولوجيات المعلومات والاتصال في مجال التعليم مظهراً آخراً من مظاهر حضور مملكة البحرين على صعيد الريادة في هذا المجال، وتعمل الوزارة حالياً على إنشاء مكتبة الملك حمد الرقمية التي ينتظر أن تفتح المزيد من الآفاق على عالم المعرفة في تعزيز مجتمع المعرفة الذي هو أساس اقتصاد المعرفة.

إن تحقيق طموح وزارة التربية والتعليم في تطوير التعليم في المملكة والارتقاء به إلى أعلى المستويات لن يتكلل بالنجاح إلا بتضافر الجهود والتعاون والتنسيق بين كافة الأطراف في المجتمع المحلي وذلك من خلال الحوار والنقد البناء واقتراح الأفكار المبتكرة والتعاون الإيجابي بهدف التطوير والإصلاح والتغيير نحو الأفضل لما فيه الصالح العام.

والله الموفق

التعليقات 7 على “التعليم في مملكة البحرين”

  1. د. منار إبراهيم زيد علق:

    أتفق تماماً مع سعادة وكيل الوزارة للموارد والخدمات الموقر على ريادة مملكة البحرين على الصعيد الخليجي وحتى العربي في مجال التعليم، والذي يُعتبر المكون الأساس لاقتصاد قائم على المعرفة.
    ومما يُيشر بالخير هو وعي الوزارة على ما من شأنه غرس مرتكزات تشاركية المعرفة وتقاسمها بين الأطراف ذات العلاقة من داخل وزارة التربية والتعليم والمجتمع المحلي، والتي سيعززها جهد الوزارة في تأسيسها لمكتبة حمد الرقمية كما أشار إلى ذلك الشيخ هشام بن عبدالعزيز آل خليفة.

    ولكن ولكي تحتل مملكة البحرين مركز الصدارة في اقتصاد قائم على المعرفة إضافة إلى ما تمت الإشارة إليه من تعزيز لمجتمع للمعرفة، فإنه لابد من التركيز على كيفية إدارة المعرفة ومن وجهة نظري فإنه لا يُمكن لتقنية المعلومات بمفردها إيجاد بيئة مبنية على المعرفة، كما أن التقنية لا تستطيع أن تعمل في فراغ، وإنما تحتاج إلى إستراتيجيات وعمليات مُساندة، وإلى معايير تقافية وسلوكية لرفع مستوى فاعليتها وتأثيرها. وبمعنى آخر فإن أي نظام فعال لإدارة المعرفة يجب أن يشتمل على الاستخدام المناسب لنوعي المعرفة الصريحة والضمنية لأغراض إستراتيجية أو تكتيكية.

    ووزارة التربية والتعليم عبر مسيرتها التعليمية الطويلة تعلمت من تجاربها وتطورت باستمرار وتقدمت بشكل دائم، لذلك فهي منظمة متعلمة داعمة لتمكين منتسبيها ضمن فرق تتمتع بالدينامية والإبداع. وبقي علينا حسب رؤية تستشرف المستقبل أن نتوقع ما سيحتاجه المستقبل من وظائف وأدوار من خلال استمرارنا في التقييم والمراقبة، والتعديل في أساسيات الأداء ومقاييس الجودة والنوعية. وبشكل يعطي للعامل الإنساني ما يستحقه من اهتمام ويزيد الاستثمار في مجال البحث والتطوير R&D ،ويؤهل طلابنا للتنافس على المراكز العالمية في مجالات المعرفة المختلفة. وهو ما نطمح له جميعاً كتربويين نبلوره من خلال جهد تشاركي لإعادة تشكيل التعليم من خلال سياسات ورؤى قياداتنا التربوية.

    Like or Dislike: Thumb up 3 Thumb down 1

    [ردّ]

  2. محمد يوسف - مدون ألكترونى علق:

    سدد الله خطاكم سعادة وكيل الوزارة و حفظك البحرين بمساعيكم

    Like or Dislike: Thumb up 2 Thumb down 2

    [ردّ]

  3. إبراهيم أحمد علق:

    سعادة الوكيل
    تقدم وزارة التربية والتعليم ملموس وبارز .. وخصوصا بعد تفعيلها لنظام الجودة
    وهذا التقدم بفضل الله سبحانه وتعالى وبفضل جهودكم وجهود جميع العاملين بالوزارة
    تمنياتنا بمزيد التقدم والازدهار

    Like or Dislike: Thumb up 0 Thumb down 0

    [ردّ]

  4. سعودي علق:

    كلام جميع من سعادة الوكيل المحترم اتمني التوفيق و حفظ الله البحرين وشعبها من كل مكروه

    Like or Dislike: Thumb up 1 Thumb down 1

    [ردّ]

  5. هيام مسلم عبد الله الصباح علق:

    الشكر الجزيل للجهود البناءة الفاعلة
    بارك الله فيك وجزاك الله عنا خير الجزاء ساعدة الشيخ هشام بن عبد العزيز آل خليفة

    Like or Dislike: Thumb up 0 Thumb down 0

    [ردّ]

  6. فاطمة يوسف محمد الشيخ علق:

    انت تقول يا سعادة وكيل الوزاره أن هدفكم “حصول البحرينيين على أعلى مستوى من التعليم يستطيعون من خلاله مواصلة الحصول على المهارات المطلوبة لتحقيق طموحاتهم بهدف جعلهم الخيار الأمثل لشغل الوظائف ذات القيمة المضافة العالية”
    انا طالبة في المرحلة الثانويه .. هدفي ان احصل على منحه في جامعة البحرين او ايا كان ..
    انا في السنة الاولى وهذه هي أول سنه أدرس فيها مقرر “العبيكان”
    هذا المقرر باختصار غير قابل للفهم ف من الواضح انكم قمتم بترجمة كتاب أجنبي مكون من 500صفحة او اكثر ثم تلخصونه في كتاب مكون من 200 صفحه او اقل .. فكثير من الشرح والملاحظات ستحذف من الكتاب مثل كتب الفيزياء التي تحتاج الى فهم اكثر .. في الكتب الأجنبية اوضح وقابل اكثر للفهم يوجد الكثير من الامثلة والصور .. وفي هذه الحالة الكثير من الطلاب والطالبات لا يستطيعون فهم الشرح لأنه ناقص و محذوف .. ربما تقولون ان المعلم سيوصل المعلومه اكثر ولكن في بعض الاحيان ارى معلمات و معلمين في المدارس هم ايضا لا يعرفون او يفهمون المقررات الجديده .. وهنا يجب على الاهالي تسجيل ابنائهم في معاهد وغيره .. اذا كيف سيحصلون على المهارات العالية لتحقيق طموحاتهم .. هذه مشكلة تواجه فئة كبيرة من الطلاب والطالبات وايضا المعلمات ..
    و أرجو عدم تجاهل هذه المشكله ونرجو منكم التعاون معنا ..
    وشكرا جزيلا لإعطائي فرصة الكتابة و أن اعبر عن رأيي في هذا الموقع .

    Like or Dislike: Thumb up 2 Thumb down 0

    [ردّ]

  7. مريم خليفة السعد علق:

    سعادة الشيخ هشام بن عبدالعزيز آل خليفة المحترم
    وكيل الوزراة للموارد والخدمات
    وزارة التربية والتعليم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

    بدايةً يطيب لي أن أرفع لكم خالص تحياتي وأمنياتي بالنجاح والتوفيق في ظل ما تقدمونه من خدمات تعليمية وجهود واضحة بهدف السعي الدائم إلى تطوير التعليم في مملكتنا الغالية البحرين.

    وخطابي هذا ليس له أي علاقة بالموضوع المعروض أعلاه، بل خطابي يتضمن كلمات شكر وثناء لكم على تفضلكم برعاية حفل تخريج طالبات مدرسة خولة الثانوية للبنات لعام 2012، حيث أنني احدى أولياء الأمور الحاضرين، لقد كنتم مثالاً للطيبة والمتمثلة في كلمتكم الإرتجالية التي القيتموها أمامنا، حيث جاءت تعكس ما بداخلكم من طيبة ورقي واهتمام إلى كل عنصر ومحيط للطالب المتخرج. كما كان شرف للخريجات أن يستلمن الشهادات من يدكم الكريمة، مما كان له الأثر الطيب في نفوس الخريجات وأولياء الأمور.
    وإنني أنتهز هذه الفرصة لأتقدم بالشكر لكم، داعية الله تعالى أن يكتب لكم التوفيق والنجاح، وأن يوفقكم إلى الخير والتقدم والرقي لما فيه صالح التعليم في مملكتنا البحرين.
    وجزاكم الله كل خير.

    Like or Dislike: Thumb up 2 Thumb down 0

    [ردّ]

أضف تعليقاً