عرض الخبر

11-04-2019

وزير التربية يشارك في افتتاح المعرض والمؤتمر الدولي للتعليم العالي بالرياض

<p>برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ورعاه، تم افتتاح المعرض والمؤتمر الدولي الثامن للتعليم العالي، بتنظيم من وزارة التعليم بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، وبحضور العديد من الوزراء والمسؤولين عن التعليم العالي من مختلف دول العالم. هذا وقد ذكر سعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم، بأن مشاركة مملكة البحرين في هذا المؤتمر الدولي تأتي انطلاقًا من التوجيهات الملكية السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، للاهتمام بتعزيز وتوثيق التعاون وتبادل الخبرات مع المملكة العربية السعودية الشقيقة في جميع المجالات، بما في ذلك المجال التعليمي، تأكيدًا لما يربط البلدين من علاقات أخوية وثيقة، مشيرًا إلى أن التعاون التعليمي بين المملكتين الشقيقتين يشمل جوانب عديدة، ومنها القيام بالشراء المشترك لسلسلة حديثة من كتب الرياضيات والعلوم يتم تدريسها في مختلف المراحل التعليمية في كلا البلدين، إضافةً الى التعاون في التعليم العالي. وأوضح الوزير أن مملكة البحرين حريصة على الاستفادة من المبادرات والمشروعات الدولية الناجحة، لتعزيز الخدمات التعليمية المقدمة في قطاع التعليم العالي لديها، والذي يشهد نهضةً كبيرةً في ظل العهد الزاهر لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، من خلال تعزيز البنية التشريعية بإصدار قانون للتعليم العالي واللوائح المنظمة له، وفتح باب الاستثمار في التعليم العالي الخاص، وتعزيز الشراكات مع الجامعات وبيوت الخبرة الدولية، لتقديم برامج أكاديمية نوعية تلبي احتياجات سوق العمل ومتطلبات التنمية الشاملة. هذا وقد شمل حفل الافتتاح كلمة لمعالي الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ وزير التعليم بالمملكة العربية السعودية، بيّن خلالها أهمية هذا المؤتمر والمعرض المصاحب له، والذي تشارك فيه 372 جامعة من 33 دولة، إضافةً الى تنظيم 75 ورشة عمل يقدمها نخبة من الخبراء والمختصين من العديد من دول العالم. كما تحدث في المؤتمر معالي المهندس حسين إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، والدكتور ألين بيرتز الأستاذ بجامعة ستراسبورغ، والمدير العام للأبحاث بوزارة التعليم العالي بفرنسا، والذي تناول أهمية هذا المؤتمر ودور التعليم العالي مستقبلاً.</p>