عرض الخبر

14-03-2017

فريق الجائزة: جائزة اليونسكو-الملك حمد تعكس اهتمام مملكة البحرين بتوفير التعليم للجميع

<p> أكد السيد فينقشون مياو رئيس الفريق المسئول عن جائزة اليونسكو-الملك حمد بن عيسى آل خليفة لاستخدام تكنولوجيات المعلومات والاتصال في مجال التعليم أن هذه الجائزة العالمية الناجحة تعكس مدى اهتمام قيادة مملكة البحرين بتطوير التعليم وتوفيره بجودة عالية للجميع، كما تأتي منسجمة مع استراتيجية اليونسكو للتعليم 2030، مشيراً إلى أن النسخة الأخيرة من الجائزة استقطبت عدداً كبيراً من المشاريع المبتكرة على الصعيد الدولي، وأن المنظمة تعمل على مضاعفة جهودها في الترويج لهذه الجائزة المهمة في نسختها المقبلة. جاء ذلك لدى استقبال الشيخة وفاء بنت عبدالله آل خليفة نائب المندوب الدائم لمملكة البحرين بمنظمة اليونسكو والمستشار الثقافي بسفارة المملكة بباريس أعضاء فريق اليونسكو المسئول عن الجائزة، حيث نقلت لهم شكر وتقدير القيادة الحكيمة حفظها الله، وسعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم، على الجهود التي بذلوها لإنجاح الجائزة في نسختها الثامنة. وتمت خلال المقابلة مناقشة العديد من الموضوعات المتعلقة بتطوير الجائزة والتعريف بها على الصعيد الدولي، ولاسيما تعزيز استخدام وسائل التواصل الحديثة للوصول إلى المتخصصين الذين تهتم الجائزة بدعم جهودهم في تطوير عمليات التعليم والتعلم، حيث تم الخروج بعدة توصيات بهذا الخصوص، رُفعت للإدارة العليا بمنظمة اليونسكو ولوزارة التربية والتعليم في مملكة البحرين. </p>