عرض الخبر

11-02-2019

أسهم في إعداد كوادر إعلامية فاعلة.. وزير التربية: مركز الإعلام الطلابي ينجح في تنفيذ 570 برنامجًا تدريبيًا لأكثر من 4 آلاف طالب وطالبة

<p> أكد سعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم أن مركز الإعلام الطلابي التابع للوزارة قد حقق نتائج طيبة في تطوير طاقات الطلبة الموهوبين في شتى المجالات الإعلامية، حتى بات العديد منهم اليوم من الكوادر الوطنية الفاعلة في هذا المجال، حيث نجح المركز منذ تأسيسه في العام الدراسي 2013/2014 في تنفيذ 570 برنامجًا تدريبيًا في مجالات الإعلام الإلكتروني والإذاعة والتلفزيون والصحافة والتصوير وغيرها، استفاد منها أكثر من 4 آلاف طالب وطالبة من مختلف المراحل الدراسية. جاء ذلك خلال زيارة الوزير المركز، ومشاركته في حوار مفتوح مع عدد من الطلبة المستفيدين من برامجه ، تفاعل خلاله مع أسئلتهم ومقترحاتهم المتصلة بمواهبهم الإعلامية وأبرز مستجدات العملية التعليمية، موضحًا لهم أن خطوة إنشاء هذا المركز جاءت إيمانًا من الوزارة بأهمية اكتشاف وصقل المواهب الإعلامية منذ الصغر، وتأهيلها وإعدادها للمشاركة في هذا القطاع الحيوي بمختلف مجالاته، وتوظيف طاقاتهم المتميزة لخدمة وطنهم وإبراز منجزاته الحضارية، منوهًا بجهود المؤسسات الإعلامية والكفاءات الوطنية المساهمة في أنشطة المركز. كما حضر الوزير جانبًا من البرنامج التدريبي "التعليق الرياضي للمباريات"، والذي دشنه مركز الإعلام الطلابي خلال العام الدراسي الجاري، في إطار التطوير المستمر للبرامج التدريبية، لاستيعاب فئات جديدة من المواهب الطلابية. ويزود هذا البرنامج الطلبة بخصائص المعلق الناجح، ومهارات التعليق، مع تعزيز ذلك بالتطبيقات العملية. هذا وينفذ مركز الإعلام الطلابي خلال العام الدراسي الجاري عشرات البرامج التدريبية في مختلف المجالات الإعلامية، مع الحرص على مخاطبة المدارس لترشيح الطلبة الموهوبين للمشاركة في هذه البرامج. ويأتي إنشاء هذا المركز في إطار جهود الوزارة لاحتضان المواهب الطلابية المتنوعة، والتي تتضمن كذلك إنشاء مركز رعاية الطلبة الموهوبين، الذي يوفر برامج نوعية في العديد من أصناف الموهبة والإبداع، إضافةً إلى تخصيص مراكز للرياضة المدرسية، لاحتضان الطلبة الموهوبين في كرة القدم والسلة واليد، وغيرها من الأنشطة والفعاليات المنفذة من مختلف قطاعات الوزارة على مدار العام الدراسي. </p>