عرض الخبر

10-07-2018

"التربية" تنجح في إعادة 86 طالبًا إلى مقاعد الدراسة بعد انقطاعهم عنها

<p> استقبل سعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم، بمكتبه بديوان الوزارة بمدينة عيسى، منتسبي قسم إلزام التعليم بالوزارة، بمناسبة نجاح الوزارة خلال العام الدراسي المنصرم 2017/2018 في إعادة 86 طالبًا وطالبة بلغوا سن الإلزام (من 6 إلى 15 سنة) إلى مقاعد الدراسة، بعد انقطاعهم عنها لأسباب مختلفة. وأشاد الوزير بجهود القسم المتميزة في علاج حالات الانقطاع عن الدراسة، مؤكدًا حرص الوزارة الكبير على ضمان الحق في التعليم للطلبة الذين بلغوا سن الإلزام، تجسيدًا لما نص عليه قانون التعليم في مادته السادسة، وتعزيزًا لمكانة مملكة البحرين المرموقة في هذا المجال، بعد أن صنفتها منظمة اليونسكو ضمن قائمة الدول ذات الأداء العالي في تحقيق أهداف التعليم للجميع، وفي المرتبة الأولى عربيًا لعدة سنوات، وبلوغ نسبة استيعاب الطلبة في التعليم الابتدائي 100% بحسب التقارير الوطنية والدولية. وأكد الوزير أنه بضمان انتظام الطالب على مقاعد الدراسة حفاظٌ على مستقبله، وحمايةٌ له من التبعات السلبية للانقطاع عن التعليم، وخصوصًا المشكلات السلوكية والأخلاقية. هذا والجدير بالذكر أن قسم إلزام التعليم يعمل على رصد الطلبة المنقطعين عن الدراسة في المرحلتين الابتدائية والإعدادية في المدارس الحكومية والخاصة، إذا ما تجاوزت فترة غيابهم 10 أيام، ومن ثم يتم التواصل مع الطلبة وأولياء أمورهم لإيجاد حلول ملائمة لهذا الغياب، إضافةً إلى التعاون مع جهات أخرى في هذا المجال، أو اللجوء إلى الإجراءات القانونية عند الضرورة، كما ينفذ القسم زيارات وأنشطة وفعاليات من شانها نشر ثقافة إلزام التعليم في المجتمع. وبحسب تقارير الوزارة، تتعدد أسباب انقطاع الطلبة عن الدراسة، ومن أبرزها المشكلات الأسرية والصحية والنفسية والسلوكية. حضر المقابلة الدكتور فوزي الجودر وكيل الوزارة لشؤون التعليم والمناهج وعدد من المسؤولين والمختصين.</p>