عرض الخبر

17-03-2017

وزير التربية يشارك في جلسة حوارية بمنتدى التعليم العالمي العاشر بدبي

<p> شارك سعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم في الجلسة الحوارية الرئيسية بمنتدى التعليم العالمي العاشر، الذي أقيم بمركز دبي التجاري العالمي بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، تحت شعار "نُعلم، نُلهم، نبني المستقبل". كما شارك في الجلسة معالي المهندس حسين بن ابراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم بدولة الامارات العربية المتحدة، والدكتور علي بن راشد النعيمي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم. وأشاد الدكتور ماجد بن علي النعيمي بالعلاقات الاخوية الوثيقة التي تربط مملكة البحرين بدولة الإمارات العربية المتحدة، ثم تطرق إلى ما يشهده العالم من تطور كبير في مجال التعليم والتعليم العالي، ومتطلبات القرن الواحد والعشرين في هذا المجال على صعيد المعلم والطالب والمؤسسات التعليمية، خصوصاً في ضوء التوسع في استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال، وانعكاس ذلك على مخرجات التعليم. كما استعرض ما تنفذه الوزارة من مبادرات وبرامج تطويرية، ضمن المشروع الوطني لتطوير التعليم والتدريب، للرقي بالمسيرة التعليمية وتطوير مخرجاتها. هذا واشتمل المنتدى على العديد من المحاضرات وورش العمل التي قدمها خبراء تربويون عالميون، وتناولت التطورات التعليمية، والابداع والإلهام في التعليم، والإدارة الفاعلة للمعلمين، إضافةً الى الابتكار في المناهج الدراسية، مع عرض الممارسات الناجحة في تلك المجالات. كما شاركت الوزارة بجناح في المعرض المصاحب للمنتدى، قدمت خلاله أبرز مبادرات مملكة البحرين ومشاريعها التطويرية في المجال التعليمي، ولقي إقبالاً كبيراً من رواد المعرض. </p>